24 ساعة في قسم الكتابة

24 ساعة في قسم الكتابة هو موقع إلكتروني أعدّته المدرسة العليا للصحافة في ليل وقناة فرنسا الدولية بهدف إجراء تدريب مهني لصحافيين من جميع أنحاء العالم وفق المعايير الدولية. أعددنا أربع مجموعات تضمّ ملفات عمليّة تصف بشكل واقعي كيف يتمّ العمل في الإنتاج الصحفي خلال 24 ساعة تمّت تمضيتها في قسم الكتابة في الراديو والتلفزيون والصحيفة وموقع المعلومات. ويمكن الإطلاع على هذه الملفات المتوافرة على هذا الموقع وتحميلها مجاناً في مختلف اللغات. كما تعرض هذه الملفات خبرة قناة فرنسا الدولية والمدرسة العليا للصحافة في مجال التدريب على الصحافة.

أعدّ مهنيون متمرّسون ومعتادون على تدريب طلاب في الصحافة أو مهنيين في وسائل الإعلام هذه الملفات. تعدّ هذه الأداة مجانية ويمكن الاطلاع عليها في أي وقت. لا تتردوا في إرسال الرابط إلى زملائكم وأصدقائكم. أخذت المدرسة العليا للصحافة وقناة فرنسا الدولية مبادرة إنتاج هذه الملفات وجمع ترجماتها في عدّة لغات. بوسعكم الانضمام إلى هذه الجهود واقتراح ترجمة بلغة جديدة.

في ما يتعلّق بمسائل المسؤولية التحريرية، يسرّنا مرافقتكم في هذا العمل والإشراف على هذه الإضافة. من أجل تقديم مشروع مماثل، الرجاء الاتصال بنا على العنوان التالي contact@24hdansuneredaction.com

قناة فرنسا الدولية، الوكالة الفرنسية للتعاون الإعلامي

تعدّ قناة فرنسا الدولية مشغّل التعاون الإعلامي الفرنسي في دول أفريقيا والمتوسط والبلقان والقوقاز وآسيا منذ نحو 20 سنة. وتموّل وزارة الخارجية الفرنسية والأوروبية قناة فرنسا الدولية التابعة لمجموعة القنوات الفرنسية. وبوسع قناة فرنسا الدولية التي تملك خبرة واسعة في الإعلام اقتراح إجابات تلبّي حاجات المشغّلين الإعلاميين في الدول الناشئة مهما كانت العوائق التي تواجههم ولغة العمل المستخدمة. وتحت إشراف مديرتها العامة إيتيين فيات، ترافق قناة فرنسا الدولية التأمّلات والخيارات الإستراتيجية التي يقوم بها شركاؤها حين ينتقلون إلى وسائل الإعلام الرقمية.

تمّ عرض مداخلات قناة فرنسا الدولية على الموقع التالي www.cfi.fr

النمط التشغيلي: نقل الخبرة على الطلب:

تملك قناة فرنسا الدولية علاقة طويلة مع المجموعات الإعلامية التي تستعين بخبرتها من أجل توجيه أو تنظيم جهود صقل فرق عملها وتنظيم شبكاتها. ويُجري المهنيون في القنوات الفرنسية وفي وسائل الإعلام الأخرى مثل “تي في 5 موند” و”فرانس 24″ و”وكالة الصحافة الفرنسية” أو “كانال بلوس” التدريبات.

وترتكز قناة فرنسا الدولية على القرب التاريخي القائم مع المتحاورين من أجل تحديد حاجاتهم ومعرفة مدى رغبتهم في تبني حلولاً مستدامة من أجل مؤسساتهم. وتقدّم الإدارات الإقليمية في قناة فرنسا الدولية نصائح أو تقترح ورش عمل مناسبة. ويهدف هذا التبادل الدائم إلى تشجيع كلّ جهد يقوم به شركاء قناة فرنسا الدولية على طريق الاستقلالية المعزّزة والمنافسة المحسّنة.

المدرسة العليا للصحافة في ليل

تعدّ المدرسة العليا للصحافة في ليل التي تأسّست عام 1924 إحدى أول المدارس المهنية في مجال التدريب على الصحافة في أوروبا.

ويعدّ التدريب الأوّلي على الصحافة المهمّة الأولى التي تضطلع بها المدرسة العليا للصحافة. ويحصل الطلاب الذين يتمّ اختيارهم في كل سنة عقب مباراة دخول، على شهادة ماستر في الصحافة “المتعدّدة الوسائط” (الراديو، التلفزيون، الصحافة المكتوبة، الوكالة) خلال سنتين علماً أنّ هذه المباراة مفتوحة أمام الطلاب الأجانب الحائزين على إجازة.

وتميزت المدرسة العليا للصحافة في ليل بانفتاح دولي منذ تأسيسها عام 1924. ومنذ هذه الحقبة، استقبلت المدرسة العليا للصحافة في ليل طلاباً أجانب في كلّ دفعاتها. وتخرّج أكثر من 550 طالباً أجنبياً من المدرسة العليا للصحافة في ليل. كما أننا نمنح شهادة الماستر في إدارة وسائل الإعلام التي تُعطى لكوادر وسائل الإعلام الفرنسية.

منذ عام 1992، اخترنا وضع خبرتنا في مجال الصحافة ووسائل الإعلام في خدمة زملائنا وشركائنا الدوليين من خلال إنشاء المدرسة العليا الدولية للصحافة. كما أننا نحشد خبراتنا في كلّ سنة لخدمة عدد محدود من المشاريع في جميع أنحاء العالم. وتسمح لنا هذه الآلية بمعالجة كلّ شراكة بطريقة محدّدة وبضمان نوعية الخدمات التي نقدّمها.

من الذي يمكنه الإفادة من خبراتنا؟ نعمل مع كافة أنواع الشركاء: الهيئات الدولية وهيئات التنسيق والمجموعات الإعلامية ومكاتب المستشارين والوكالات والمجموعات والمؤسسات والمنظمات غير الحكومية.

تشمل الميادين التي نضطلع بها:

  • التدريب الأوّلي والمتواصل للصحافيين
  • نصائح إلى وسائل الإعلام والهيئات المرتبطة بوسائل الإعلام.

للإفادة من خبرة المدرسة العليا الدولية للصحافة، الرجاء الاتصال بنا على العنوان التالي esj-international@esj-lille.fr
تملك المدرسة العليا للصحافة “قطب بحث” حول مهن الصحافة إضافة إلى مكان لقاء وتأمّل من أجل الصحافيين والباحثين. كما أنها تنشر بالشراكة مع جامعة لافال في الكيبيك مراجعة دفاتر الصحافة.

Website by La Confiserie

Licence Creative Commons