Menu

05. قواعد لغة ترميز النصوص التشعبية (HTML)

توازي لغة ترميز النصوص التشعبية في كتابة الويب، الأبجدية في الكتابة. فهي عبارة عن مجموعة من الرموز تقدّم تعليمات حول معنى المضامين فضلاً عن منطق خاص بها لتصنيف المضامين. ويعتبر الرمز أساسياً لتحسين تسجيل المقالات.

تحديد رموز لغة ترميز النصوص التشعبية

تعد رموز لغة ترميز النصوص التشعبية بمثابة لغة وصفية تعطي تعليمات وظيفية مرتبطة بمضمون المقال. تتألف هذه اللغة من علامات فتح تعطي الأمر بالتنفيذ وعلامات إغلاق تشير إلى انتهاء الأمر. يتمّ مثلاً تحديد رابط وُضع على جزء من النص من خلال هذه العلامات:
>a href=”XXXX XXXXXX” target=”_blank”>XXXXXXX XXXXXXX>/a<
يدل الجزء الأوّل على عنوان محدّد موقع المعلومات URL (href، المرجع) التي ستحيل إليها الكلمات التي يمكن الضغط عليها (الهدف)

العلامات التي يجب معرفتها

تشير بعض العلامات إلى رموز طباعية أساسية:
>strong< أو >b< تدل على نص غامق
>i< أو >em< تدل على نص مائل
>p< تدل على بداية فقرة و>/p< تدل على نهاية الفقرة مع العودة إلى السطر التالي من هذه الفقرة.
>center< يسمح بوضع النص أو الصورة في وسط الشاشة
تسمح العلامات التالية بإضافة صورة من نوع .jpg وعنونتها
>img src=”/files/XXXX XXXXX.jpg” title=”LEGENDE (CREDIT)” alt=”LEGENDE (CREDIT)”<
كما تسمح علامات أكثر تعقيداً بإضافة تسجيل صوتي وصور وفيديو. كما بوسعكم نسخ ولصق رمز التسجيل الصوتي أو الصور أو الفيديو في مضمونكم الخاص.

ما هو التسجيل؟

التسجيل عبارة عن مجموعة تقنيات تسمح بتحسين تصنيف المقالات في محركات البحث (غوغل وغيره). وهي تعتمد في آن على نوعية علامات العناوين الموجودة في كل صفحة وعلى خيار الكلمات المستخدمة في عنونة المقالات (العناوين والمقدّمة والعناوين الفرعية). وكلما كانت المصطلحات المستخدمة دقيقة في تحديد المضمون كلما كان التسجيل مفيداً (رابط داخلي نحو ملف رقم 9) في الترويج لمقالاتكم في «ترتيب الصفحة» في محرّكات البحث.

يعتمد التسجيل أيضاً على عدد الروابط الداخلة والخارجة المرتبطة بكلّ مقال. وكلما كانت الروابط الداخلة متعدّدة، كلما أعطت المحركات قيمة للمقال لأنّ هذا يعني أنّ مستخدمي الإنترنت يعتبرون مضمونه مضموناً ذات نوعية. ومن شأن التسجيل الذي يحظى بنوعية عالية زيادة الحركة إلى مضامينكم وزيادة عدد قرائكم. ويسمى ذلك كلّه بمحرك البحث الأمثل ويشكّل اليوم مهنة قائمة بحد ذاتها.