Menu

02. المؤتمرات التحريرية

الصحيفة هي نتاج عمل جماعي. فالمؤتمر التحريري عبارة عن إجتماع يتناول خلاله الصحافيون إنتاجهم الجماعي. لهذه المناقشة ثلاث أهداف متتالية: توقّع محتوى الصحيفة، وتنظيم إنتاج هذا المحتوى، وتحليل جماعي للمحتويات بغية تحسينها. بالتالي، فالمؤتمر التحريري هو عبارة عن اجتماع يمكن تكييفه ليكون صالحاً للصحف كافة ولكلّ إيقاعات النشر. 

هناك ثلاث أنواع من المؤتمرات التحريرية

1. المؤتمر التحريري الرامي إلى استباق معالجة الوقائع. يجتمع محرّرو الصحيفة اليومية كلّ يوم بعد الظهر لاستباق ما سيَرِد في محتوى الصحيفة في اليوم التالي. هم يعدّون “قائمة استباقية” لكلّ صفحة: عدد المقالات ونوعها، وطولها، وتصنيفها بحسب الترتيب الهرمي، فضلاً عن الصور التوضيحية.

مثال حول “القائمة الاستباقية” لصفحة مؤلفة من 6 عواميد: تقرير صحفي واحد لفلان… (3 عواميد)؛ ملخّص النقاشات + تعليق لفلان… (عمودان)؛ سلسلة أنباء موجزة (عمود).

2. المؤتمر التحريري الرامي إلى تنظيم معالجة الوقائع. يجتمع محرّرو الصحيفة اليومية صباح كلّ يوم لتنظيم محتوى الصحيفة التي ستصدُر في اليوم التالي. هم يتقاسمون العمل في ما بينهم من أجل إعداد “قائمة عامة” تتحوّل إلى “قائمة نهائية”: قائمة بالمقالات ونوعها، وأسماء الكتّاب، والطول المخصّص لكلّ مقال.

مثال حول “القائمة النهائية” لصفحة مؤلفة من 6 عواميد: تقرير صحفي لفلان… (النص 2 المؤلف من ¼ عمود + صورة ¾ )؛ ملخّص النقاشات (عمود و ½) + تعليق لفلان… (½ عمود)؛ 4 أخبار موجزة: العدالة، الشرطة، الموازنة، التصحيح (عمود)

3. المؤتمر التحريري الرامي إلى التفكير في معالجة الوقائع. يجد المحرّرون في الصحيفة اليومية الوقت للإجتماع بشكل منتظم – مثلاً مرّة كلّ 3 أشهر أو مرّة كلّ 6 أشهر- من أجل إجراء تحليل جماعي ونقد ذاتي لإنتاجهم الجماعي على مدى الأشهر الماضية وللتفكير معاً في الطريقة الأمثل لمعالجة الوقائع المستقبلية، ولاتخاذ قرار جماعي حول المواقف التحريرية الواجب اتخاذها. يصبح بالتالي المؤتمر التحريري هيئة تحريرية يمكنها الإجتماع بمبادرة مشتركة من قِبل مدير الصحيفة ومدير التحرير أو رئيس التحرير، على أن يكون جدول الأعمال محدداً.

مثال حول جدول الأعمال:
أ/ بيان حول تعاطينا مع “الربيع العربي”
ب/ التحضير للإنتخابات البلدية.
ج/ هل ينبغي على الصحيفة اتخاذ موقف معيّن في الإنتخابات الرئاسية المقبلة؟

الإجتماع وقوفاً

إعداد صحيفة كلّ يوم يعني الدخول في سباق يومي مع الزمن. من أجل كسب الوقت، يبقى الصحافيون واقفين عندما يلتئم المؤتمر التحريري من أجل تنظيم معالجة الوقائع التي جرى إعدادها منذ الأمس، وذلك بشكل نهائي. لماذا يظلّون واقفين؟ ذلك أنّ الوضعيّة العمودية هي الوسيلة الأكثر أماناً من أجل اختصار مدة الاجتماعات.

الإجتماع جلوساً

يجري الاجتماع جلوساً إذا ما توفّر الوقت للمناقشة. هذه هي الحال عندما يجتمع المؤتمر التحريري لاستباق الإنتاج من يوم إلى آخر أو من أسبوع إلى آخر. والأمر سيّان عندما يتحوّل المؤتمر التحريري إلى هيئة تحريرية.

مثال عن التوقيت عندما يتمّ تنظيم التحرير على أساس الأقسام

ع الصحافيين. يظلّ المشاركون واقفين. يقوم كلّ مشارك بعد الإطّلاع على أجندته الشخصية ببلورة المقترحات ذات الصلة بالمقالات. وتجري معايرة النصوص المقترحة، أي تقييمها بحسب الإشارات، أو الأحرف، والسطور، والعواميد، أو الصفحات. ويفصل رئيس القسم، بعد النظر في الأجندة الجماعية، بين طلبات الأشخاص الذين يعملون معه. ويتّخذ قراراً بشأن “القائمة اليومية” المطروحة من قِبل فريقه.

مثال عن القائمة اليومية ذات الصلة بقسم الشؤون السياسية:
* الصفحة 9:
– ملخّص A.R حول الاستراتيجية الإنتخابية لرئيس الجمهورية: عمودان مع رسم لـ J.P.
– تعليق حول تقسيمات الأكثرية النيابية (R.B.) ½ عمود.
– ملخّص للجمعية الوطنية (L/Z.) عمود
– مقابلة مع رئيس مجلس الشيوخ (A.G.) عمود و½.
– أخبار موجزة متفرّقة: عمود.
*الصفحة 10:
– تقرير صحفي حول الحملة الإنتخابية لليسار المتطرّف (A.C.) عمودان مع صورة لـ R.D.
– صورة لمرشّحة جبهة تحرير السناجب (A.B) عمود و½ مع صورة لـ J.B.
– تحليل حول اقتراع النساء (J.G) عمود و½
– أخبار موجزة متفرّقة ½ عمود.

الساعة العاشرة. مؤتمر تحريري تشغيلي برئاسة مدير الصحيفة، ومدير التحرير أو رئيس التحرير. يجب أن تكون كافة الأقسام ممثّلة في الإجتماع.  يبقى المشاركون واقفين. يعرض كلّ قسم بدوره “القائمة اليومية” الخاصة به. ويقتصر النقاش على اختيار المواضيع التي ينبغي تسليط الضوء عليها في “الصفحة الأولى” التي تُعتبر واجهة الصحيفة، وعلى إدخال التعديلات اللازمة ذات الصلة بـ “المعايرة”. ولا تتعدّى مدّة الإجتماع العشرين دقيقة. وتتمّ الموافقة على قائمة عامة تتحوّل إلى قائمة نهائية فور رفعها إلى الأمانة التحريرية. 

الساعة العاشرة والنصف. يُضمّن كلّ قسم إنتاجه اليومي القرارات المُدرجة على القائمة العامة.

الساعة الخامسة والنصف. يقوم كلّ قسم ببلورة قائمته المسبقة ليوم غد. ويعرض كل صحافي توقّعاته على رئيس القسم. يقوم هذا الأخير بإعداد جردة حول كافة التوقعات ويُصدر أحكامه الأوّلية. 

الساعة السادسة. المؤتمر التحريري الاستباقي. هو اجتماع ينعقد جلوساً ويجب أن يكون كلّ قسم ممثّلاً فيه. يعرضُ كلّ قسم قائمته المسبقة ليوم غد. ويكون هذا الإجتماع متاحاً أمام جميع المحرّرين المتوفّرين. يتمّ القيام بجولة أفق على القائمة العامة التي هي في طور الإعداد. تتفاوت مدة هذا الإجتماع وفقاً لكمية العمل الذي يقوم به كلّ قسم. 

الانضباط الذاتي

هناك توصيتان ينبغي التقيّد بهما لحُسن سير كلّ المؤتمرات التحريرية:

  • لا يجب أن ننسى أنّ العمل الجماعي أذكى من العمل الفردي.
  • لا يجب الخلط بين الأنواع: فالمؤتمرات التحريرية مخصصة بشكل حصري للبحث في محتوى الصحيفة (مواضيع البحث الأخرى: اختلاف وجهات النظر، النزاعات، المشاكل ذات الصلة بالعلاقات، المشاكل النقابية، إلخ تتمّ معالجتها إجمالاً من قِبل هيئات أخرى).