Menu

11. “سكة الحديد”

تمثّل "سكّة الحديد"، بالنسبة إلى الصحفي الذي يعمل في الصحافة المكتوبة، نوعاً من اللعبة التربوية. إنها التمثيل البصري، على شكل أشرطة كرتونية، على الورق، وعلى الشاشة، أو على شكل فيلم معروض على الحائط، لمحتوى الصحيفة، صفحة بصفحة، فور اكتمال الصحيفة. تُظهِر هذه النظرة الشاملة، مسبقاً، كيفية توزيع الإنتاج التحريري وتنظيمه تراتبياً، من الصفحة الأولى حتى الصفحة الأخيرة.

قواعد “التحويل”

لا تُحدِث كل صفحات الجريدة الوقع نفسه.

يعلق نظر القارئ في الصفحة اليمنى، بطبيعة الحال، في حين أنه ينبغي قلب الصفحة لرؤية الصفحة اليسرى.

النصوص الواردة في الصفحات المفردة تلفت الانتباه أكثر من تلك الموجودة في الصفحات الزوجية العدد.

بطبيعة الحال، فإنّ الصفحات القيّمة أكثر هي “الصفحة الأولى”، أي واجهة الصحيفة، لكن أيضاً الصفحات 3، و5، و7، إلخ. هذه الصفحات الأساسية “الساخنة” في الصحيفة، أي تلك المخصّصة لمعالجة الوقائع “الساخنة”.

في المقابل، فإنّ الصفحات ذات العدد الزوجي، أي الصفحات 2، و4، و6، و8، إلخ، تحوي “تتمات” المقالات الرئيسية والنصوص المخصصة للمواضيع الثانوية. هي الصفحات “الباردة” الأساسية في الصحيفة، أي تلك المكرَّسة لمعالجة المواضيع الأقل إلحاحاً. 

هناك مكانان آخران، في أي صحيفة، قيّميْن جداً: الصفحة المركزية المزدوجة والصفحة الأخيرة.

إنّ الصفحة المركزية المزدوجة هي المكان الأفضل لإظهار قيمة النصوص الطويلة. يتمّ تخصيص هذه الصفحة للتقارير الصحفية الكبرى، والتحقيقات، والملفّات، والرسوم، والمقابلات البارزة.

أمّا الصفحة الأخيرة، التي غالباً ما تكون الأخيرة في الحلقة، فتحوي برقيات الدقائق الأخيرة. هذا أيضاً مكانٌ يُعَدّ الخيار الأول، تماماً كما الصفحة الأولى، من أجل إظهار أهمية الرسوم والمقالات الإفتتاحية. 

نشر “حركة المرور”

لا يُعَدّ الإختلاف بين الصفحات “الساخنة” والصفحات “الباردة”، ببساطة، طريقة بدائية لمعالجة الوقائع وفقاً لـ “درجة الحرارة”. فهو يسمح كذلك بنشر إنتاج النسخة على امتداد النهار بغية تفادي الانسدادات عند حلول وقت الإغلاق. في حال تمّت إدارة الأجندة كما يجب، وبلورة القوائم التوقّعيّة بعناية، يمكن معالجة الكثير من المواضيع مسبقاً ودمجها في سكة الحديد قبل بضع ساعات من حلول وقت الإغلاق. على سبيل المثال، نذكر المواضيع المزمع إدراجها في الصفحة المركزية المزدوجة، والمواضيع الخالدة، والمواضيع “الصادرة في المجلات” أو المواضيع الثانوية الموضوعة في الصفحات ذات العدد الزوجي. من هنا، فإنّ الإنتاج المنشور على امتداد الصفحات هو ضمانة للحصول على محتوى مشغول بعناية.

نموذج أساسي

تمتدّ “سكة الحديد” النموذجية لصحيفة يومية صغيرة على 12 صفحة. يمكن نقل ترقيم الصفحات هذا ومضاعفته حسب الرغبة: تتمّ مضاعفة الترقيم مرتيْن لصحيفة يومية محلية كبيرة (24 صفحة)، وثلاث مرات لصحيفة يومية إقليمية (36 صفحة)، وأربع مرات لصحيفة يومية وطنية (48 صفحة). يجري تقسيم كل “سكة حديد” وفقاً للوقائع ولتنظيم العمل. يشتمل هذا التقسيم على العدد نفسه من الصفحات “الساخنة” والصفحات “الباردة” لتسهيل معالجة الأخبار الفورية.

صحيفة يومية محلية

  • الصفحة الأولى: الموضوع الرئيسي: العنوان- الإعلان (“صراعاتي مع قيصر”)، مستوى القراءة الأول (المقدمة التي تلخِّص الموضوع، ونقل القارئ إلى قلب الصحيفة + صورة أو رسم).
  • الصفحة 2: صفحة مُعَدّة مسبقاً، مخصّصة لـ “المعلومات ذات الصلة بالخدمات”، مثلاً “بريد القراء”.
  • الصفحة 3: تتمّة للموضوع الرئيسي الوارد في “الصفحة الأولى” مع عنوان آخر: “في جرجوفي، هزمتُ “يوليوس الكبير”… وعنوان فرعي: ” المحارب القديم فرسينجيتوراكس يفسّر لنا كيف يستطيع البريتون هزم الرومان…” (الصفحة الساخنة).
  • الصفحة 4: حياة الأحياء (صفحة باردة)
  • الصفحة 5: حياة الأحياء (صفحة ساخنة)
  • الصفحتان 6 و7، الصفحة المزدوجة المركزية: تقرير صحفي، ملفّ أو تحقيق حول حدث محلّي (صفحة باردة)
  • الصفحة 8: الحياة الإقتصادية (صفحة ساخنة)
  • الصفحة 9: الحياة الثقافية (صفحة باردة)
  • الصفحة 10: الحياة الرياضية (صفحة ساخنة)
  • الصفحة 11: الأحداث المتفرّقة (صفحة ساخنة)
  • الصفحة 12: شخصية اليوم (نسخة باردة)، وعمود الأخبار الموجزة ذات الصلة بالمعلومات التي تطرأ في الدقيقة الأخيرة (نسخة ساخنة).

نقل “سكة الحديد” النموذجية إلى الصحيفة اليومية الوطنية (ثلث الصفحات “باردة”)

  • الصفحة الأولى: الواجهة.
  • الصفحة 2: المتفرّقات.
  • الصفحة 3: تتمّة “الصفحة الأولى”.
  • الصفحات 4، 5، و6: السياسة الخارجية (صفحة منها “باردة”).
  • الصفحات 7،8، و9: السياسة الداخلية (صفحة منها “باردة”).
  • الصفحتان 10 و11: مواضيع المجتمع (صفحة منهما “باردة”).
  • الصفحتان 12 و13: الصفحة المزدوجة المركزية.
  • الصفحتان 14 و15: مواضيع إقتصادية وإجتماعية.
  • الصفحتان 16 و17: الحياة الثقافية (صفحة منهما “باردة”)
  • الصفحتان 18 و 19: الحياة الرياضية (صفحة منهما “باردة”)
  • الصفحات 20،21، و22: معلومات حول الخدمات (إثنان منها “باردة”)
  • الصفحة 23: الهوايات، التلفزيون، الراديو، الألعاب (صفحة “باردة”)
  • الصفحة 24: أحداث الساعة الأخيرة.

دور “مَن يفتتح الصحيفة”

إنّ تكييف “سكة الحديد” مع متطلبات الوقائع هو أمر يسهّله عمل “مَن يفتتح الصحيفة”. يتمّ تعيينهم، دورياً، في كل قسم أو عنوان، وهُم أول الصحافيين الذين يصلون إلى المكتب. تتمثل مَهمتهم في إعداد تنظيم عمل فريقهم. يُجرون جردة على برقيات الوكالات والأنباء المنشورة عبر الإنترنت، ويتلقّون البيانات الرسمية والنصوص التي يقوم المراسلون بتزويدهم بها. تسمح هذه الجردة للجميع بكسب الوقت ولـ “سكة الحديد” بالانطلاق في الوقت المحدّد!