Menu

02. اجتماع الكتابة التشاركية

يتطلّب العمل على شبكة الإنترنت إدارة مرنة للوقت لأنّ الويب لا يملك ساعة توقّف وهو لا متناهي نظرياً في الزمان وفي المكان. بالتالي، يجب اختيار المواضيع وطرائق معالجتها من أجل كتابة مقال وذلك بالاعتماد على مساعدة مستخدمي الإنترنت إن أمكن يومياً أو أقلّه مرة في الأسبوع.

اختيار المواضيع

بفضل اليقظة واقتراحات كلّ صحافي، تتضمن لائحة المقالات التي يجب كتابتها في اليوم عشرات المواضيع. ويمكن الاعتماد على معيارين لإرسائها: طابعها الشعبي بحيث أنّ كل العالم يتحدث عنها وأهميتها بحيث أنها تعني أكبر عدد من الأشخاص. ولا علاقة لهذا الاختيار بوسائل الإعلام الأخرى. إذ نجد على الويب المواضيع نفسها التي نجدها في مكان آخر.

اختيار طريقة المعالجة

يتيح تنوّع التقنيات وسائل معالجة كبيرة. حين يتمّ اختيار الموضوع، يجب اختيار أفضل وسيلة لمعالجته سواء الوسيلة المكتوبة أو المسموعة أو الصورة و/أو الفيديو. وفي ظلّ غياب وصفة سحرية لذلك، يتمّ هذا الاختيار بالاعتماد على خبرة الصحافي وعلى حكمه الرشيد. فقد يقبل الشاهد الذي يرفض الظهور على العلن مثلاً بإجراء مقابلة مسموعة أو مكتوبة. في المقابل، في حال كان الموضوع يتعلّق بتظاهرة، فمن الأفضل استخدام الصور والفيديو لنقله. وأخيراً، يجب أخذ قدرات كتابة هذا الموضوع بالاعتبار: فليس كل الصحافيين قادرين (رابط داخلي إلى ملف 4) على التعامل مع كافة الوسائل.

الانفتاح على اقتراحات مستخدمي الإنترنت

تكمن إحدى ميزات الويب في أنه يتيح لمستخدمي الإنترنت فرصة معرفة كيفية صياغة الخبر، الأمر الذي يكون عادة غير مفتوح أمام القرّاء. تعطي الإنترنت لكل شخص إمكان أن يصبح منتج معلومات. يجب أخذ البعد التشاركي للويب بالاعتبار والردّ على مستخدمي الإنترنت والإفادة من اقتراحاتهم للمواضيع التي غالباً ما تكون دقيقة.

تنظيم اجتماع كتابة تشاركية

يمكن أن يحصل اجتماع الكتابة الذي يشارك فيه مستخدمو الإنترنت مرة في الأسبوع. لذلك يمكن استخدام نظام المحادثة (رابط داخلي إلى ملف 17) خلال الاجتماع. ويمكن أن يصف الصحافي المواضيع التي تطرّق إليها الفريق فيما يعمل صحافي آخر على جمع ملاحظات واقتراحات المستخدمين على أن ينقلها في ما بعد إلى الأشخاص المولجين الكتابة. ستكتشفون أنّ المواضيع التي تهمّ الصحافيين تواجه لامبالاة مهذّبة من قبل القرّاء والعكس صحيح.
وثمة أنظمة محادثة عديدة متوافرة في السوق. يعتبر برنامج «كوفيرتليف» مميزاً لأنه بسيط وسهل الاستعمال إلا أنه يمكن إعادة استخدامه لاستعمالات أخرى مثل معالجة حدث مباشرة على الهواء.